فداك ابي وامي ونفسي يا رسول الله

فتاوي _ دروس صوتية ومرئية _ برامج اسلامية _ الأخت المسلمة _ اغاني واناشيد _ الجوال الاسلامي _ القرءان الكريم _ مكتبة اسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تابعونا علي الفيس بوك
الخميس أبريل 19, 2012 3:27 pm من طرف ابراهيم حسن

» حوار مرئي بعنوان الإخفاق النفسي والصحي في ليلة البناء مع فضيلة الشيخ علاء سعيد والدكتور شاهين رسلان
الأحد أبريل 25, 2010 5:19 pm من طرف ابراهيم حسن

» مع الشيخ المتميز أمين الأنصاري وحلقه جديده بعنوان أمك ثم أمك Rmvb - Dvb'Rip - 114 MB بتحميل مباشر وعلى رابط واحد
الأحد أبريل 25, 2010 5:14 pm من طرف ابراهيم حسن

» خـُطـَب يوم الجمعه الموافق 2 - 4 - 2010 للشيخ محمد حسان
الأحد أبريل 25, 2010 5:10 pm من طرف ابراهيم حسن

» حلقه مرئيه بعنوان آداب المشي لفضيلة الشيخ وحيد عبد السلام بالي Rmvb - Dvb'Rip - 107 MB بتحميل مباشر على أكثر من سيرفر
الأحد أبريل 25, 2010 5:07 pm من طرف ابراهيم حسن

» خـُطـَب يوم الجمعه الموافق 26 - 3 - 2010 لعدد من ألمع شيوخ الأمّه الإسلاميّه - كل خـُطبه على حدى وبصيغة Mp3 - وبتحميل مباشر وعلى أكثر من سيرفر
الأحد أبريل 25, 2010 5:05 pm من طرف ابراهيم حسن

» حصريا اسطوانات " فتاوي" للشيخ ابي اسحاق الحويني تحميل مباشر
الأحد أبريل 04, 2010 4:34 pm من طرف ابراهيم حسن

» شاهدوا سوء الخاتمة رزقنا الله حسن الخامة
الأحد مارس 28, 2010 6:36 pm من طرف ابراهيم حسن

» الأسطوانة الدعوية _قرة عيني
الجمعة مارس 26, 2010 4:34 pm من طرف ابراهيم حسن

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 عرض الفتوى :ما صحة حديث:من ترك شعرة لم يُصبها الماءُ من الجنابة، فعل الله به كذا وكذا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم حسن
Admin
avatar

عدد المساهمات : 554
نقاط : 1625
تاريخ التسجيل : 01/05/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: عرض الفتوى :ما صحة حديث:من ترك شعرة لم يُصبها الماءُ من الجنابة، فعل الله به كذا وكذا؟   الجمعة يونيو 12, 2009 4:14 pm


اسم الفتوى : ما صحة حديث:من ترك شعرة لم يُصبها الماءُ من الجنابة، فعل الله به كذا وكذا؟
اسم المفتي: فضيلة الشيخ الحويني
السؤال كامل : من ترك شعرة لم يُصبها الماءُ من الجنابة، فعل الله به كذا وكذا، وذكر أنه سمع بعض الناس يصحح رواية حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب ويقول: إن حمادًا سمع من عطاء قبل الاختلاط
حديث ضعيف

أخرجه أبو داود (942)، وابنُ جرير في «تهذيب الآثار» (ص672-772 رقم24 - مسند علي) عن أبي سَلَمة موسى بن إسماعيل وابنُ ماجة (995) قال: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وهذا في «المصنَّف» (1/001) قال: حدثنا أسوَّد بن عامر، وأحمد (1/49،101) قال: حدثنا حسن بن موسى، وعفَّان بن مسلمٍ. وعبد الله بن أحمد في «زوائد المسند» (1/331) قال: حدثنا إبراهيم بن الحجَّاج، ومحمد بن أبان بن عمران الواسطيُّ. والدارميُّ (1/751) قال: أخبرنا محمد بن الفضل، وابنُ جرير في «التهذيب» (ص672/رقم14)، عن حجَّاج بن منهال، وأبو نعيم (4/002) عن يحيى القطان. والبزار (318) - البحر) عن أبي الوليد الطيالسيّ. والبيهقيُّ (1/571)، عن عفان وحجاج، وعبيد الله بن عمر. والطيالسيُّ (571)، ومن طريقه أبو نعيم في «الحلية» (4/002) قالوا: ثنا حماد بن سلمة، عن عطاء بن السائب، عن زازان، عن علي بن أبي طالبٍ مرفوعًا. قال عليٌّ: ولذلك عاديت شعري أو قال: رأسي. وكان يجزُّ شعره. قال أبو نعيم: «هذا حديثٌ غريبٌ، تفرَّد به: حمادٌ، عن عطاء». ولم يتفرّدْ به كما يأتي. وهذا إسنادٌ ضعيفٌ، لأن عطاء بن السائب كان اختلط، وأجمع النقاد على أن من سمع منه قبل الاختلاط فحديثُهُ صحيحٌ كما قال أحمد وابن معين، وأبو حاتم، والنسائيُّ، والعجليُّ في آخرين. ومن سمع منه بعد الاختلاط فحديثه ضعيفٌ، ومن لم يتميَّز: أسمع منه قبل الاختلاط أم بعده فالتوقف في الاحتجاج بحديثه هو المتعيِّنُ المناسب للاحتياط، وقد نصَّ جماعةٌ من أهل العلم كابن معين، وأبي داود، والطحاويّ أن حماد بن سلمة سمع عطاء قبل الاختلاط، ولكن نقل العقيليُّ في «الضعفاء» (3/993) عن علي بن المديني أنه قال ليحىى القطان: كان أبو عوانة حمل عن عطاء بن السائب قبل أن يختلط. فقال يحيى القطان: كان لا يفصل هذا من هذا وكذلك حماد بن سلمة». وقال الحافظ ابن حجر في «التهذيب» (7/702): «فيحصل لنا من مجموع كلامهم أن سفيان الثوري وشعبة وزهير، وزائدة وحماد بن زيد وأيوب عنه صحيحٌ، ومن عداهم فيتوقف فيه إلا حماد بن سلمة فاختلف قولهم والظاهر أنه سمع منه مرتين؛ مرّة ً مع أيوب كما يوحى إليه كلام الدارقطني، ومرَّةً بعد ذلك لما دخل إليهم البصرة، وسمع منه جريرٌ وذووه». انتهى. وهذا التحقيق من الحافظ هو الصواب، مع أنه خالف ذلك في «التغليق» (3/074) وكذلك شيخه العراقي في «نكته علي ابن الصلاح» (ص344). وقد توبع حماد بن سلمة تابعه عبد العزيز بن أبي روَّاد، عن عطاء بن السائب بهذا الإسناد. أخرجه الطبراني في «الأوسط» (4307)، وفي «الصغير» (789) قال: حدثنا محمد بن الأعجم الصنعاني، ثنا حريز بن المسلم ـ بالحاء المهملة ثم راء وآخره زاي معجمة ـ ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي روَّاد، عن أبيه بهذا الإسناد.

قال الطبرانيُّ: «لم يرو هذا الحديث، عن عبد العزيز بن أبي رواد، إلا ابنه، تفرَّد به: حريز بن المسلم».

ورواهُ أيضًا شعبة بن الحجاج، عن عطاء بن السائب بهذا.

أخرجه ابن المظفر في «غرائب شعبة» (ق62/1) كما ذكره محقق كتاب «الكواكب النيرات» (ص033)، ولكنَّهُ لم يذكر إسناده إلى شعبة.

ولكن نقل صاحب «الكواكب» عن يحىى القطان أنَّ شعبة سمع من عطاء، عن زاذان حديثين في الاختلاط، واستظهر المحقق أن هذا أحدهما.

والصواب في هذا الحديث الوقفُ، كما رواه حماد بن زيدٍ، عن عطاء بن السائب بهذا الإسناد على ما ذكره الدارقطنيُّ في «العلل» (3/802). وحماد بن زيد كان ممن سمع من عطاء بن السائب قبل الاختلاط كما قال يحيى القطان والبخاريُّ وغيرُهُما.

وأغرب الحافظ فرجح في «التلخيص» (1/241) صحة إسناد حديث حماد بن سلمة، وبناه على أن حماد بن سلمة سمع من عطاء قبل الاختلاط، وقد قدَّمنا الجواب عن ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zeyadislamyat.ahlamontada.com
 
عرض الفتوى :ما صحة حديث:من ترك شعرة لم يُصبها الماءُ من الجنابة، فعل الله به كذا وكذا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فداك ابي وامي ونفسي يا رسول الله :: قسم الفتوي-
انتقل الى: